مـنتدى نجـــد الشامل

مرحبا بكم في مـنتدى نجـــد الشامل

مع تحياة مـنتدى نجـــد الشامل ( جميع اناشيد وبرامج وبلوتوث والعاب و وصور وطبيعة والفديو والقرآن كريم )

المواضيع الأخيرة

» اذان 123654
الأربعاء أكتوبر 23, 2013 4:33 am من طرف ابن الزلفي

» http://arabsh.com/sounds/0935474e60/اذان.m4a.html
الأربعاء أكتوبر 23, 2013 4:08 am من طرف ابن الزلفي

» ذان 12345
الأربعاء أكتوبر 23, 2013 3:59 am من طرف ابن الزلفي

» شيلة جديدة 2013 قناة نجد FIND445
السبت مارس 02, 2013 10:31 pm من طرف ابن الزلفي

»  المطازيز بي الدجاجة والفقع
الإثنين فبراير 25, 2013 1:39 am من طرف ابن الزلفي

» فناة البوتبوب yout ube.find445
الأحد فبراير 17, 2013 1:43 am من طرف ابن الزلفي

» أطلق شيله في اليوتيوب لـ / ناصر السيحاني حصريآ (الهنوف)
السبت فبراير 16, 2013 1:28 am من طرف ابن الزلفي

»  تحميل الرقية الشرعية الصوتية
الإثنين فبراير 04, 2013 12:01 am من طرف ابن الزلفي

» صور محافظةالزلفي عام 1434 هـ
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 1:56 am من طرف ابن الزلفي

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

ديسمبر 2016

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية اليومية


    القثاء ... مرطب ومنظف للدم ومدر للبول !

    شاطر

    ابوهمزة

    عدد المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 24/02/2012
    العمر : 43
    الموقع : الرياض

    القثاء ... مرطب ومنظف للدم ومدر للبول !

    مُساهمة من طرف ابوهمزة في الإثنين فبراير 27, 2012 12:24 am

    Razz Razz القثاء ... مرطب ومنظف للدم ومدر للبول ! Razz Razz




    القثاء والذي يعرف أيضاً بالفقوس والقشعر والشعرورة والضفابيس والقث هو ثمر نبات من العائلة القرعية يشبه الخيار إلا أنه أطول منه ومنحنٍ . ونبات القثاء عشبي حولي زاحف زراعي وأوراقه مفصصة وأزهاره صفراء صغيرة .

    يعرف القثاء علمياً باسم Cucumis satvaus من الفصيلة القرعية . ويعرف في بعض اللغات الأوروبية بالخيار الثعباني . موطنه الأصلي جنوب آسيا وينتشر في المناطق الدافئة والمعتدلة . الثمرة أسطوانية يصل طول بعضها إلى المتر ، ملتوية ، ذات لون أخضر مخطط بخطوط ذات لون فاتح أو مرقطة ، مغطاة بوبر ناعم جداً.

    لقد ورد ذكر القثاء في القرآن الكريم في الآية رقم «6» في سورة البقرة ، كما ذكر في بعض الأحاديث النبوية منها ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يأكل الرطب بالقثاء . وروي عن عائشة رضي الله عنها قولها « سمنوني بكل شيء فلم أسمن ، فسمنوني بالقثاء والرطب فسمنت « . وأجوده الأملس الكثير الشحم الربيعي.


    المحتويات الكيميائية للقثاء :

    يحتوي القثاء على فيتامينات أ ، ب ، ج ومعادن مثل الكالسيوم والفوسفور والحديد والمنجنيز والكبريت . وهو قلوي ومبرد .

    الاستعمالات في الطب القديم :

    قال ابن البيطار في القثاء إنه أخف من الخيار وأسرع هضماً وهو يبرد ويرطب ، والقثاء والخيار والقرع من أغذية المحرورين ويضر بالمبرودين وينبغي ألا يكثروا منه .

    وقال ابن جزلة « القثاء يسكن الحرارة والصفراء ويوافق المثانة ويدر البول ويسكن العطش وشمه ينعش المغمي عليه من حرارته وورقه مع العسل على الشري البلغمي وأكله ينفع من عضة الكلب .

    وقال ابن سينا « القثاء ألطفه النضيج فيه إدرار وتليين وينفع من أوجاع المذاكير وهو موافق للمثانة « .

    أما في الطب الحديث فقد وصف خواص القثاء فقال : إن خواصه مثل خواص الخيار فهو مرطب منظف للدم مذيب للأحماض البولية وأملاحه مدر للبول . ويستعمل القثاء من الداخل لخفض درجة الحرارة وضد التسمم ومغص الأمعاء وتهيجها وضد زيادة الصفراء ونزف الدم وداء المفاصل والعصيات القولونية .

    ويستعمل القثاء خارجياً ضد الحكة الشديدة والقوباء والعنابة ببشرة الجلد . كما يستعمل القثاء لعلاج النمش والكلف حيث يمزج عصير القثاء مع حليب طازج ويغسل به مكان النمش والكلف . كما يستعمل للجلد الدهني وبالأخص الوجه حيث يطبخ القثاء في ماء بدون ملح ويغسل به الوجه . كما يستعمل لغضون الوجه وذلك بعمل شرائح من القثاء وتوضع على الوجه لبضع دقائق يومياً .

    لا توجد أضرار جانبية للقثاء عدا أصحاب المعدة الضعيفة فإنهم يتعبون عند تناول القثه نيئة ولكن بإمكانهم استعمال القثاء كل 24 ساعة مرة واحدة بعد أن يضيفوا له ملحاً بحرياً ( ملح بلدي


    أتدرون متى كانت أول مرة أرى القثاء وأتذوقه سأحكي هذه القصة حدثت لي وأنا في العاشرة من عمري . كنا في الإجازة الصيفية في أبها ، وكان الأطفال في الصيف يذهبون إلى الغدران للسباحة وكانت أبها مليئة بالغدران الصافية فكنا نسبح وبعد السباحة نحاول أن نحصل على بعض الفواكه التي تتميز بها بساتين أبها في فصل الصيف ، وكانت جميع الفواكه متوفرة في أغلب البساتين إلا الكمثرى والتي يسمونها « عرنوط « والبعض يسميها ( عرموط ) وأصل هذه الكلمة تركية . كان هناك بستان كبير جداً خاص بإمارة المنطقة يسمى الطبجية وفي وسط هذا البستان كان هناك بستان صغير مخصص للفواكه النادرة مثل العنب الرازقي بدون بذور والكمثرى ( العرنوط ) والتين الاسطنبولي ويحاط هذا البستان بسور عالٍ ويوجد في أرضيته فتحات صغيرة لخروج ماء المطر عندما يمتلئ البستان . قررت في أحد الأيام أنا وصديق لي في نفس السن أن نغزو هذا البستان الداخلي وجلسنا نلف وندور بين أشجار البستان الخارجي لنرى كيف ندخل البستان الداخلي . وجدنا هذه الفتحات الصغيرة وحاولنا أن نجد أكبرها التي يمكن أن ندخل عن طريقها إلى البستان الخاص . كانت الطبجية تتبع إمارة عسير وقتها وكان أمير المنطقة هو الأمير تركي السديري طيب الله ثراه وأسكنه فسيح جناته .

    دخلنا البستان الداخلي أنا وصديقي وذهب هو إلى عنبة ممتلئة بعناقيد العنب التي لم أشاهد مثلها في حياتي وذهبت أنا إلى شجرة العرنوط وبدأ كل منا يقطف وفجأة دخل علينا حارس البستان فعمد لواحد منا لأنه لا يستطيع مسك الاثنين وكنت أنا الضحية حاولت أن أتسلق السور العالي وأنا ممسك بحبتي عرنوط . صديقي هرب . اقتادني حارس البستان خارج البستان الداخلي إلى البستان الخارجي وأخذني إلى شخص كان جالساً تحت شجرة تين كبيرة وكانت ترعة أو ساقية الماء تمر من أمامه والأرض خضراء تفتح النفس .

    أوصلني الحارس إلى الأمير تركي وهو جالس متربع على زولية حمراء جميلة جداً ومتكئ على مركأ دمشقي جميل جداً وأمامه صحن مليء بالقثه التي لم أعرف ما هي والتي شفتها لأول مرة في حياتي ، وكان الأمير يأكل منها . أجلسني على يده اليمنى ركبتي تحك في ركبته ثم أخذ يسألني كيف تجرأت أن تدخل إلى البستان الداخلي فقلت ببراءة وصدق الأطفال أحببت أن أعرف نوع الفواكه المزروعة في هذا البستان الخاص . أعطاني قثاية وقال كلها فترددت في أكلها لأنه لم يسبق لي رؤيتها وأكلها . أخذ حصاة صغيرة في حجم حبة الحمص وبدأ يمسك طرف إذني ويفرك الأذن بأصبعين غليظتين يقول كل حينها بدأت أرتعش من الخوف ومن ألم الأذن وكان ينظر إلى وجهي مستغرباً لماذا لم أبكِ فزود عيار الفرك بالحصاة وينظر إليَّ ولم أبكِ ، وفي الحقيقة أنني أرغب في البكاء لكنني أتذكر أبي عندما كان يعطينا بعض النصائح منها لا تبكِ مهما كان لأن البكاء ليس للرجال. جلس يفرك الأذن حتى نزلت أول قطرة دم عندها توقف وقال كل عرنوطه واحدة فامتنعت عن أكلها من شدة الخوف مع أن لعابي يسيل من شدة تلهفي لأكلها . بعد ذلك دعا الحارس واسمه حمود وقال أحضر بعض العرنوط وبعض عنب الرازقي وضعه في زنبيل فأحضر الحارس زنبيلاً من الخزف فيه كمية من العرنوط وكمية من العنب . ثم سألني قائلاً هل أنت تدرس فقلت نعم فقال في أي سنة فقلت نجحت إلى السنة الرابعة ، فقال هل أنت شاطر فقلت نعم وأنا فعلاً شاطر . فقال هل أبوك وأمك موجودان فقلت أبي فقط وأما أمي فماتت عندما كان عمري 4 سنوات : فقال خذ هذا الزنبيل واحذر ان تكرر ما فعلت اليوم وسلم على خدي . وغادرت المكان وأنا لا أصدق أنه سلم على خدي وذهبت إلى منزلنا وأنا أرتعش من الفرح هذه المرة مع أنني كنت قبلها بدقائق أرتعش من الخوف . رحمك الله أيها الرجل الرحيم رحمك الله أيها الرجل الكريم لقد تعلمت منه درساً لا أنساه طيلة حياتي .




      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 02, 2016 5:29 pm